الأحد، 29 يناير، 2012

أما آن الآوان أن تتطهر واحدة من أعظم المؤسسات فى مصر بلدنا الحبيبة مصر الجديدة مصر الثورة؟!
لا شك أن من يتعامل مع المحاكم فى مصر قد عانى من هذه الظواهر السيئة و التى جعلت الكثير من أصحاب الحقوق أن يترددوا ملايين المرات قبل أن يطالبوا به تجنبا و تفاديا للتعامل مع هذه الفئة من البشر أمثال الحاجب و السكرتير و غيرهم......... ممن يعملون فى المحاكم أظن أن الكثير مثلى يتمنى أن تتطهر هذه المؤسسات من ظاهرة الرشاوى و الإكراميه ليساعد صاحب الحق فى الحصول على حقه أو أحيانا من ليس له حق يحصل على ما يريد
أرجو من محامى مصر الشرفاء تبنى هذه الفكرة و الدعوة لها بقوة و الوقوف فى وجه هذا التيار الفاسد المتأصل فى المحاكم المصرية
لوقف هذه الظاهرة الكريهة الرديئة و التى تهدر الحقوق وتضيع الأمانات