الأربعاء، 9 أبريل 2008



بين الطاعة والبلاء

الصبر على الطاعة أعلى مقاماً من الصبر على البلاء لأن الصبر على الطاعة صبر إختيار والصبر على البلاء صبر إضطرار لذلك (صبر نوح وإبراهيم وموسى وعيسى عليهم الصلاة والسلام على ما نالهم فى الله بإختيارهم وفعلهم ومقاومتهم قومهم : أكمل من صبر أيوب على ما ناله فى الله من إبتلائه وامتحانه بما ليس مسبباً عن فعله وكذلك كان صبر إسماعيل الذبيح وصبر أبيه إبراهيم عليهما السلام على تنفيذ أمر الله أكمل من صبر يعقوب على فقد يوسف).

وسبب آخر لكون الصبر على الطاعة أكمل من الصبر على البلاء وهو أن من علامات كمال الصبرعلى البلاء وأمارات قبوله عند الله : فعل الطاعة بعده ولذلك قال تعالى فى معرض الحديث عن غزوة أحد : {وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِيْن مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئاً وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ} [آل عمران:144] ولم يقل وسيجزى الصابرين مع أن المقام مقام صبر بل قال : {الشَّاكِرِينَ} أى الطائعين الذين إستمروا عل طاعتهم عقب البلاء .. أعظم بلاء وهل أعظم من مقتل النبى صلى الله عليه وسلم ؛ وكأن المطلوب منك يا صاحب القلب الحى أن تخرج من مصيبتك بمزيد من الطاعة والقرب من ربك والحرص على رضوانه وإلا رُد صبرك عليك ولم يُقبل.

بل قد لا تكون المصيبة سوى طريقاً لجذب العبد إلى الطاعة وتقريبه منها كما قال ابن عطاء فى حكمة تحذيرية :

"من لم يُقبل على الله بملاطفات الإحسان قِيد إليه بسلاسل الإمتحان"

منقول من كتاب رد إلى روحى الذى أهدتنى إياه واحدة من حبات القلوب جزاها الله خيراً

هناك 12 تعليقًا:

فليعد للدين مجده يقول...

اختي الكريمة

قد كان السلف الصالح يفرحون بالابتلاءات لأنها تقربهم الي الله تعالي فقالوا ( ورود الفاقات: أعياد المريدين)

ويحفظ لنا تراثنا قول عمر رضي الله عنه: وجدنا خير عيشنا بالصبر.

ومن الطرائف ان أحد العلماء سأل بعض الناس ماذا تفعلون عند النعمة والنقمة، فقالوا اذا ابتلينا صبرنا وإذا أنعم علينا شكرنا
فرد عليهم قائلا ان هذه حال كلاب خراسان
أما نحن فإذا ابتلينا شكرنا وإذا أنعم علينا آثرنا

اللهم اجعلنا مثلهم
وفرج الكرب عن كل مكروب
اللهم آمين

خبيب يقول...

لم أجد تعليقا غير :

الله

---

وأحسبني سأبحث عن هذا الكتاب

غير معرف يقول...

جزاك الله خيرا اختى الحبيبة على هذه الافاده والحقيقة انه من خلال التجربة عند الابتلاء اذار زق العبد معية الله فان الابتلاء يصبح منحة وليس محنة حتى ان البعض يحن اليه نسأل الله العفو والعافيه. ايمان العزب

عاشقة فلسطين و عاشقة الشهادة يقول...

جزاكم الله خيراً د/أميمة. فعلا أول مرة أسمع لماذا الصبر على الطاعة أعلى من الصبر على البلاء.

آلاء يقول...

جزاكم الله خيرا ياخالتو على الافادة من هذا الجزء فى الكتاب

ويبدو انه كتاااب رااائع

ربنا يرزقكم وايانا الصبر والثبات

ويجعله فى موازين حسانتكم

أروي الطويل يقول...

حلو الكتاب دا صح ؟؟
:D
اللي جابتهولك كانت بتقولي انها عارفه انه هيعجبك ...بس ماكنتش عارفه حضرتك بتقرأي فيه ولا لأ
بس كدا انا هقولها انك بتقريه
علي فكره هي كدا هتفرح اوي
علي فكره كمان ....وحشتيها اوي اوي
ووحشتيني انا كمان :)

omaima يقول...

دأيهاب,خبيب,د/ايمان العزب,عاشقة الشهادة,آلاء,أروايا

تحياتى لكم جميعا وأشكر لكم تواصلكم الكريم

الكثير يظن أننا فى ابتلاء الاعتقال فى

موقف أصعب فأردت أن أنقل هذا المعنى

الرائع وهو ان الصبر على

الطاعة أعلى من الصبر على البلاء

والحمد لله على كل ما

يريده بنا

على فكرة الكتاب أهدته لى أروايا

حبيبة قلبى جزاها الله خيرا

دايمان: لا تتخيلى مقدار سعادتى حين

أقرا كلماتك ربنا يسعدك ويرضى عنك

غير معرف يقول...

اشكرك على التشجيع بس اى كلمات تقصدى التى على الموقع ام هنا.؟

ايمان العزب يقول...

نسيت اقولك ان غير معروف ده يبقى اناايمان العزب

omaima يقول...

كلماتك تسعدنى فى اى مكان سواء هنا
او فى الموقع

أسامة مرسي يقول...

الحمد لله على تمحيص المؤمنين
حقا صدق الله العظيم حين قال وسيجزي الله الشاكرين
أداء متميز كما تعودنا
جزيتم الجنة

اوعى تفكر يقول...

ياررررررررررب الهمنا الصبر من عندك
واكيييييييييد لازم نصبر على المصايب والا بتلاء
يارب الصبر على مبارك واعوانه