الأحد، 20 أبريل 2008

نَنجَحُ في بَعضِ الأحيانْ
في الغَوصِ لِبُؤرةِ أنفُسِنا
لِنَشُمَّ بغَفْلَةِ حارسِنا
ذِكري رائحةِ الإنسانْ
نَنجحُ في تَدريبِ الدَّمعةِ
أن تتعلَّقَ بالأجفانْ
نَنجحُ في تهريبِ البَسمةِ
مِن بَين شُقوقِ الأحزانْ
نَنجحُ في تنظيفِ الطيِّبَةِ مِن بُقَعِ الخَشيةِ والرِّيبَةِ
عِندَ مُلاقاةِ الجيرانْ
نَنجَحُ في أن نَبني وَطَناً في داخِلِنا.. لِلأوطانْ.
وَنُسِرُّ لَها: نامِي فِينا يَنفيكِ بِنا مَن يَنفينا .لَن يَنتزعِوا حُبَّك مِنّا مَهْما كانْ
نَستنفِرُ كُلَّ وَسائِلنا كي نُبقيَنا في داخِلِنا
.قَد نُخفِقُ أحياناً..
لكن
.نَنجحُ في بَعضِ الأحيانْ
وَبأضعَفِ هذا الإيمانْ
نُفسِدُ لَذَّةَ فَوزِ الطّاغي وَنُكدِّرُ صَفْوَ الطُّغيانْ
أحمد مطر

هناك 12 تعليقًا:

صريح أوي يقول...

السلام عليكم
نعم
نبكي انفسنا حين ينتهي وقت البكاء ...ولكن
هل من سبب يبرر ذلك
ننجح في ان نعيش في مكان ليس لنا
ولكننا نخضع ..
هل من داعي لذلك .
هل نعرف ما هو السبب ؟؟!!
السبب بسيط جدا اننا كثيرا ما ننسي
" ولا تهنوا ولا تحزنوا وانتم الأعلون إن كنتم مؤمنين "
وننسي " إن الله يدافع عن الذين آمنوا "
جزاكم الله خيرا

رئـــــيسـة حزب الأحلام يقول...

السلام عليكم
تحياتى لكى ولشعرك

رئـــــيسـة حزب الأحلام يقول...

السلام عليكم
تحياتى لكى ولشعرك

عاشقة الشهادة وعاشقة فلسطين يقول...

نَنجحُ في تَدريبِ الدَّمعةِ
أن تتعلَّقَ بالأجفانْ
نَنجحُ في تهريبِ البَسمةِ
مِن بَين شُقوقِ الأحزانْ
**احياناً***
نَنجحُ في تنظيفِ الطيِّبَةِ مِن بُقَعِ الخَشيةِ والرِّيبَةِ
عِندَ مُلاقاةِ الجيرانْ
نَنجَحُ في أن نَبني وَطَناً في داخِلِنا.. لِلأوطانْ.
وَنُسِرُّ لَها: نامِي فِينا يَنفيكِ بِنا مَن يَنفينا .لَن يَنتزعِوا حُبَّك مِنّا مَهْما كانْ
نَستنفِرُ كُلَّ وَسائِلنا كي نُبقيَنا في داخِلِنا
.قَد نُخفِقُ أحياناً..
لكن
نَنجحُ في بَعضِ الأحيانْ. وَبأضعَفِ هذا الإيمانْ
نُفسِدُ لَذَّةَ فَوزِ الطّاغي وَنُكدِّرُ صَفْوَ الطُّغيانْ

**جزاكى الله خيراً دكتورة أميمة* كلمات رائعة وكلها أمل.

آلاء يقول...

جزاكم الله خيرا ياخالتو

كلمات بعثت فى النفس الامل

Hosam Yahia حسام يحى يقول...

كلمات جميله

ربنا يكرم حضرتك

وجعلها الله فى ميزان حسناتك

خديجة عبدالله يقول...

نَنجحُ في بَعضِ الأحيانْ. وَبأضعَفِ هذا الإيمانْ
نُفسِدُ لَذَّةَ فَوزِ الطّاغي وَنُكدِّرُ صَفْوَ الطُّغيانْ

هننجح في كل الأحيان بإذن الله ليس فقط في تكدير صفوه ولكن في محو ذاك الصفو من قاموسه نهائيا

شعر أحمد مطر رااااااائع ..اختيار موفق جدا

جزاكي الله كل خير يا خالتو الحبيبة

خبيب يقول...

تماما ..

وهذا هو المقصد :

نفسد لذة الظالم

هو يبتغي أن يشعر بأثر ظلمه وفساده وطغيانه عليك ..

وأن يراك ذليلا

وأن يراك جازعا

فإن كانت حياتك وأموالك وأهلك ليست لك ، وقد بعتها لله .. فلم تعد تخشى عليها !

فماذا ينتظر الظالم منك ؟

سيموت غيظا !

omaima يقول...

وعليكم السلام ورحمة الله جميعا:صريح أوى/ رئيسة حزب الأحلام/عاشقة الشهادة وعاشقة فلسطين/آلاء/حسام يحى/خديجة /خبيب
جزاكم الله خيرا على تشريفكم
توضيح بسيط هذه الكلمات للشاعر أحمد مطر.تحياتى لرئيسة حزب الأحلام
توضيح آخر/نَنجحُ في بَعضِ الأحيانْ.التى فى السطر قبل الأخير تكملة( لكن )التى تسبقها وتنتهى الجملة.
وجملة منفصلة تماما عن التى قبلها (وَبأضعَفِ هذا الإيمانْ
نُفسِدُ لَذَّةَ فَوزِ الطّاغي وَنُكدِّرُ صَفْوَ
الطُّغيانْ) وهذه الجملة الأخيرة هى السبب فى إنى نزلته والحمدلله أنها أعجبتكم جزاكم الله خيرا

فليعد للدين مجده يقول...

يا الله

هل وصل بنا الحال الي اننا

نَنجَحُ في بَعضِ الأحيانْ

في الغَوصِ لِبُؤرةِ أنفُسِنا

لِنَشُمَّ بغَفْلَةِ حارسِنا

ذِكري رائحةِ الإنسانْ

الانسان فينا ذكري رائحة قد ننجح في شمها

هل تلاشت فينا نفخة الروح الربانية
هل اثاقلنا الي الارض ورضينا بالحياة الدنيا من الاخرة
_________________

اتوقف كثيرا عند قول سليمان عليه السلام في سورة النمل وهي صيحة لتغيير الموازين داخلنا وارتقاء بالقيم واعادة الانسان الي الانسان

أتمدونني بمال؟

فما آتاني الله خير مما آتاكم

بل أنتم بهديتكم تفرحون

omaima يقول...

مرحبا د/إيهاب

الحقيقة أنا لا أتفق مع كلمات أحمد مطر

كلها

لكن آخر سطرين هما السبب إنى نزلته

وأنا ذكرت ذلك فى تعليقى السابق

لتعليق حضرتك مباشرة وهى التى علقت

عليها خديجة وأيضا علق عليها خبيب

تعليق جميل جدا. وجزاكم الله خيرا

وأهلا وسهلا بك دائما

ايمان العزب يقول...

للاسف انا اتفق مع احمد مطر فهذا حالنا فعلا ولذلك انا مع دعوته ان نضاعف هذا الايمان لنقهر الطغيان والذى منه طغيان الانانيه فى عالمنا ولعل هذه هى مهمتنا كاصحاب دعوة المهم ان نضاعفه داخلنادائما بحسن الصله بالله ونحافظ عليه اى الايمان حى ,متحرك,فعال.