الاثنين، 2 يونيو 2008

هل تصلح فعلا طريقة للإدارة؟

قصة يابانية يحب اليابانيون الأسماك الطازجة ولكن المياه القريبة من شواطئهم ليس فيها عدد كاف من الأسماك, لذا صنعت شركات صيد الأسماك سفناً كبيرة لتبحر إلى مناطق أبعد وتصطاد كمية أكبر من الأسماك, إلا أن هذه السفن تحتاج إلى عدد من الأيام حتى تعود للشاطئ مما جعل الأسماك التي تصل إلى السوق وهي غير طازجة فلا تروق للمستهلك الياباني للتغلب على هذه المشكلة زودت شركات الصيد اليابانية سفنها بمجمدات للحفاظ على الأسماك وصار الصيادون يجمدون الأسماك حتى عودتهم مما مكنهم من الذهاب إلى مناطق أبعد, ولكن ذلك لم يعجب المستهلك الياباني الذي استطاع تمييز طعم السمك الطازج من السمك المجمد! فكرت الشركات مرة أخرى بحل سريع لإرضاء ذوق المستهلك وابتكرت طريقة جديدة بأن زودت سفنها بخزانات مياه لإبقاء الأسماك التي يتم اصطيادها حية حتى العودة وبالتالي بيعها وهي طازجة فكرة رائعة أليس كذلك؟ ******* لكن الأسماك بعد فترة قصيرة من الحركة في خزانات الماء تبدأ بالتوقف عن الحركة بسبب التعب والفتور مع أنها تبقى على قيد الحياة. المشكلة كانت في أن المستهلك الياباني "الصعب" استطاع تمييز طعم السمكة التي تتوقف عن الحركة ولم يجد فيها طعم السمك الطازج الذي يريده ******* ترى لو كنت مسئولاً أو مستشاراً لدى إحدى شركات الصيد اليابانية فهل ستبحث عن حل جديد.. أم تقول دعوا المستهلك يعترض فهو سيرضخ في النهاية؟ أم ستقود حملة إعلانية لإقناع الزبائن بجودة الأسماك التي تتوقف عن الحركة؟ فكّر اليابانيون وتوصلوا إلى حل مبتكر وفعال.. فقد وضعوا في كل خزان لحفظ الأسماك الحية سمكة قرش صغيرة تقوم سمكة القرش بالتحرك والدوران في الخزان وتتغذى على بعض الأسماك الموجودة فيه ولكنها تبعث الحيوية في بقية الأسماك التي تظل تتحرك إلى أن تعود السفينة إلى الشاطئ فيصبح مذاقها طازجاً وكأنه تم اصطيادها للتو ******* في عالمنا شبه كبير بعالم الأسماك فالملل والفتور الذي يصيب البعض منا في عمله ويجعلنا نصف العديد من الموظفين بالمتقاعسين والكسالى سببه أنهم يفتقدون الدافع والحافز للعمل, فكل منا بحاجة إلى تحديات تناسبه تكون دافعاً له على الحركة والتفكير والإبداع, وهذه التحديات هي أسماك القرش التي يحتاجها بعض الموظفين ليحقق إنجازات تفوق قدراته المعتادة مما يشعره بالإثارة والرضا ويحول العمل من وهم وواجب إلى متعة ومهمة شيقة *******

هناك 39 تعليقًا:

mesh_3aref يقول...

د.أميمة ..أوافقك الرأى بأن كثير منا يحتاج إلى الحافز الذى يدفعه لمزيد من البذل والإبداع ولكنى أرى أن هذا الحافز ينبع من داخل الإنسان ذاته إذا آمن بعمله ووثق فى قدراته وسعى بهمة لتحقيق الأهداف المنوط به تحقيقها وأرى أن التحديات الموجوده كفيله بأن تغنيه عن أن يجعل لنفسه سمكة قرش والتى ربما تلتهمه.

عاشقة الشهادة وعاشقة فلسطين يقول...

جزاكم الله خيراً د/ أميمة.
الاسماك وجدت الحافز ووجدت من يهتم بها ويضع لها هذا الحافز.
اما فى بلادنا:
فالموظف(الاسماك) لا يجد الحافز(شكر,ثناء,زيادة مرتبات.......) ولا يجد من يهتم به ويعطيه الحافز(الحكومة).
لذلك لا نجد فى بلادنا سوى..............اسماك متوقفة عن الحركة,تشعر دائماً بالفتور والملل.
وهذا احد الاسباب التى اوصلتنا الى ما نحن فيه الان.
فعلا ربط رائع بالواقع...
************************
عندى أعتراف صغير:
الموضوع ده أنا قرأته قبل كده ورديت عليه ونقلت ردى هنا فى المدونة....حضرتك مش زعلانة صح؟؟؟؟؟

الإمتحانات خلصت الحمد لله...
*************************
الأخ مش عارف:
الناس مستويات, بمعنى فى ناس فعلاً لا تحتاج لحافز من الآخرين, وناس آخرين تحتاج لهذا الدافع حتى ولو كان الدافع هو مجرد كلمة شكر وتشجيع....

معاذ عبد الكريم يقول...

السلام عليكم

حكاية السمك حكاية جمدة
بس بصراحه انا معترض علي هجوم الناس علي الموظفين دهما كل يوم متحمسين اكتر من اليوم اللي فات عن طريق زيادت المرتبات يفرحوا نحفزهم اكتر نزود الاسعار نحفزهم اكتر نحبس المعترضين نزود التحفيزنعمل العمالة الماقتة نجدد قانون الطوارئ ..........الخ

ان لا اظن ابدا يا دكتورة في بعد كدة تحفيز دول بيفكروا اكتر من اليابانين

و كذلك في مشكلة الطلبة
نقدم الدراسة و نزود الامتهانات نغير النظام الثانوية سنتين لا تلاتة لا سنة نعلي التنسيق وما شابه
ذي نكتة الكتاكيت
بيدوخوهم علشان يحكموهم الاطالة

اوصيكم و نفسي نظبت نفسنا في الدوافع و الحوافز و نرتب ورقنا
و ادعولي

اسف علي

Ema يقول...

سعيده جدا بتعرفي على مدونك...أصلي كل ما أتعرف على حد من الدكاتره بحس بالونس..
هقرأ المدونه على مهلي وهيكون لي زيارات ثانيه..
تحياتي

ياسر سليم يقول...

السلام عليكم

اولا الواحد يتعلم من القصة اليابانية .. انه يكون مرن فى اتخاذ حلول المشكلة

وف كل مرة كان الحل اروع من اللى قبله

اما بالنسبه لينا .. انا شايف اننا محتاجين اولاً نكون عندنا نفس المرونة ولاشك اننا محتاجين قبل سمكة القرش المية اللى نعيش فيها !

maha miho يقول...

مممممممممممممممم
بصي انا قاعدة في الشغل اهوه لسه بقول يا صبح وراسي عماله تطوح :)
بس قريت موضوعك وحرك دماغي حبتين بس حركها هنا بمعنى شغلها مش طوحها زيادة :)

د/ أميمة،، في الجووووووووووون

د/أبويحيى وادم يقول...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
جزاكم الله خيرا د/أميمية
اتفق معك فى أنوجود التحديات تجعلك تتعمل بكفاءة اكبر واكثر مما لو كان العمل سهل بسيط
فمثلا نجد الطالب يزداد اجتهاده بدخول الامتحانات
الشكرات الخاصة الان تعاملك بقدرا الانتاج فى زمن عين
نحن مثلا ككجماعة أعتقد أن التحديات الامنية والتضيق يجعل الكثير يظل منتبه ويعمل ولايغفل عن دوره وعمله
جزاكم الله خيرا جزيلا
والسلام عليكم

ahmd ebn om ahmd يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
ahmd ebn om ahmd يقول...

خالتى العزيزة إحنا لو الناس عندنا بتفكر كده كانت مصر إتقدمت لكن شعب مصر إتشهر بإن بيشرب المياه المسممة والأكل البايظ
والهواء الملوث
وبعد ده كله متهيألى إن السمك مش حيأثر
أوى يعنى وبعدين إحنا مبقتش فارقة المهم نسم الله ونتوكل على الله لإن الأكل الأبام دى
اللى يأكله تبقى مغامرة
---------------------------------
وشكراًعلى تعليقك الجميل فى مدونتى

الربان يقول...

تحياتي

اختي الكريمة دكتورة أميمة....اعتقد
ان المشكلة ليست في الموطفين...و لكنها بالتأكيد في الادارة...

المسؤول ممكن يجعل العمل متعة و حركة ونشاط...بتشجيعة لموظفيه علي الابتكار
و الابداع....

وهو نفسه ممكن يحبط موظفيه و يحولهم الي
دمي كسلانه....تنتظر من يحركها...

القرش في القصة اليابانية مثل المسؤول
تماما...لانه نشط و يبحث عن الغذاء..تتحرك كل الاسماك و تبذل قصاري
الجهد...

رساله من حضرتك للجميع و دعوة للعمل
من خلال قصة جميلة...بها الكثير من العبر.


تحياتي و تقديري

أخت مسلمة يقول...

صح
الفكرة رائعة
كتير اوي مفتقد الحافز في حياته
ولكني اذكر كلمة لاحدي اخواتنا الكريمات - حفظها الله
كانت تقول:
مش حاجة تمشي بالزق بالزق
مش لازم حد يدفعك علشان تشتغلي
لو لازم يبقي فيه دفع يبقي انتي اللي تدفعيس اخواتك والناس اللي حواليكي
يمكن الدفعة الاولي محتاجينها
لكن بعد كده هنلاقي حد تاني محتاج اننا اللي ندفعه مش هنفضل طول عمرنا ماشيين بالزق
وان كنت اوافق حضرتك الراي
اللي بيمشي بالزق نزقه
مافيش مشكلة

--------
أحيي حضرتك علي الموضوعات الحيوية جدا
واسال الله ان يجمعنا في فردوسه
اللهم امين

عايش ولكن يقول...

اختى العزيزه
اتفق معك تماما ولكن
لم يعد الحافز يكفى فقد اصبحت التحديات اكبر من اى حافز
ربنا يعافينا
تحياتى
علاء

Hosam Yahia حسام يحى يقول...

ماشاء الله بوست هااااااااااااااايل


اول مره اعرف المعلومات دى

جزاكم الله خيرا

علم الهسس يقول...

هى ديه اليابان

ما فيش حاجة اسمها مستحيل عندهم

اما احنا
فكل حاجة عندنا
مستحيلة

عشان كدا لسة زى ما احنا ما تغيرناش

عاشقه الاقصى يقول...

كنت دايما اقول لنفسى اللى عايز يعمل حاجه بيعملها وفعلا بعد كذا تجربه اكتشفت ان اللى بيعوز يعمل حاجه واللى بيحط قدامه هدف بيوصله

وطبعا أكيد مع الحافز

ولكن لو كل واحد فينا حط لنفسه هدف كبير اوى فى حياته وحفز نفسه اكيد هيوصل ومش هيحتلج لسمكه القرش


اما فبما أن ليس كل الناس يضعون اهداف كبيره

فاكيد فى ناس محتاجه سمكه قرش

بس برضه عشان ننتج بحب وننتج بجد محتاجين حافز تانى ومهما كانت المحفزات الماديه

فالمحفزات الروحيه افضل كتير

عاجبنى اوى البوست ده

بجد مبدعه يادكتورتنا الحبيبه

Dr-hema يقول...

بارك الله فيكم على المعلومة

فالإنسان بنفسه داخلياًونفسياً

يحتاج للتغييير

فما بالنا بالحياة عموماً


د/هيما

الفاتح الجعفري يقول...

ما شاء الله رائعه جدا تلك الافكار
واحيانا كثيرة نحتاج فعلا الي اسماك القرش لتحركنا وتبعث الهمم وتنشط الحركة ,ولكن للاسف الشديد بداخل مجتمعنا حيتان لايذرون ولايبقون علي شيء يلتهمون كل مافي طريقهم ,ليتركوا الخزانات بيضاء مغير سوء
عامة قصة رائعه ومابين سطورها اروع
فجزاكم الله كل خير

محمود بركات يقول...

قصة جميلة جدا ومدونة جميلة ايضا ستكون من جدول زياراتى باذن الله أسف لم اعرف نفسى / محمود بركات مدرب تنمية بشرية وشاعر وروائى وسياسى واخوان واعدادى هندسة بالمنيا لكنى من دمنهور
تدوين سعيد

محمود بركات يقول...

قصة جميلة جدا ومدونة جميلة ايضا ستكون من جدول زياراتى باذن الله أسف لم اعرف نفسى / محمود بركات مدرب تنمية بشرية وشاعر وروائى وسياسى واخوان واعدادى هندسة بالمنيا لكنى من دمنهور
تدوين سعيد

بنت الحرية يقول...

جزاكى الله خير على البوست الرائع دة
شئ مش غريب على الشعب اليابانى والله مش غريب على اى انسان ربنا اعطاه العقل والتفكير احنا بس اللى مش عايزين نفكر.
اما القروش فممكن اوى ميكنش فى حافز والسمك يعيش زى ناس كتير اعرفهم بس مش استمروا او نجحوا اما اللى بيخلى العمل يستمر فهمو الحافز بس العمل مش متوقف عليه كليا
**********
مدونتك رائعة يا د/اميمة

Nour-Gedeed يقول...

السلام عليكم
احي حضرتك فعلا ما شاء الله
القصة رائعة
و احيت معنى مفكرتش فيه قبل كده
سبحان الله فعلا القيادة او الادارة قد ايه محتاجة تفكير و اندماج مع من يديرون
ربنا يعز حضرتك يارب
بس متوقعتش الخاطرة الاخيرة دي حتى قرأت تلات مرات عشان استوعب ان في معنى جديد اتقال
جميلة و الله يا دكتورة
جزاكي الله خيرا

حطم القيود يقول...

معنى رائع يا اختى بارك الله فيكِ

ليتنا نعمل بما نعلم

جزيتى خيرا

فليعد للدين مجده يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
فليعد للدين مجده يقول...

دكتورة أميمة

لقد بدأت ما يسمي تعليم الادارة بالقصص وهو إتجاه جديد وناجح في تعليم الادارة يسلكه كبار علماءها، ولعلنا نتذكر كتبا شهيرة في الادارة مثل ( من حرك قطعة الجبن الخاصة بي)، و (جبل الثلج يذوب)، و(تعليم الفيل كيف يرقص).
_____________________

ثانيا: نحيي الشعب الياباني علي ذوقه الرفيع في طعوم الأغذية ، ونهنئه علي نوعية ادارات الشركات عندهم التي تبحث عن الجودة ولم تقل-كما وصفتم- هو كده وان كان لم يعجبكم.
_____________
أما عن التحفيز فهو نوعان:
خارجي: مثل سمكة القرش بالنسبة للسمك الصغير، وفي حال البشر مثل الراتب والوظيفة,والمكانة،والمدح،والخوف من اهتزاز صورة المرء الذهنية لدي الناس ،...

داخلي: وهو ما ينبع من القيم العليا للفرد، وهو ما يفتقده السمك فاحتاج لمحفز خارجي،ويفتقده أيضا كثير من الناس، فلا ينشطون إلا تحت ضغط محفز خارجي، فتجدي أداءهم في الغالب متفاوت، مرة يؤدي بقوة ومرات تسمعي ضجيجا ولا تري طحنا

ومن المعروف أن المحفز الداخلي دوما أقوي من المخفز الخارجي

المحفز الداخلي يقع إنتاجه علي الفرد نفسه، بتعلية قيمه العليا
(قد أفلح من زكاها)

وفي هذا قال علماءنا عن الاخلاص -وهو محفز داخلي-:إنما يتعثر من لم يخلص.

جزيت خيرا

حــــــراء يقول...

اوافقك الرأى فى ان كل من يعمل لابد له من حافز حتى يحقق المطلوب منه ثم بعد ذلك الابداع فيه وده بجد اللى محتاجه شعب مصر اللى بدا خلاص معدش يفكر انتى تعرفى ان الانسان المصرى او المسلم بصفة عامة بيستخدم 10%من قدراته العقلية والباقى طبعا مخزن لانه مش لاقى دافع يخليه يفكر ويستخدم ال90% الباقيين طبعا لو ان الحكومة بتاعتنا مكان حكومة اليابان كانت قالت اللى عجبه عجبه واللى مش عجبه ذنبه على جنبه او كانوا السمك جاله سخونية سمك زى انفلونزا الطيور او جابولنا سمك متهرمن زى الفاكهة هنعمل ايه بس .
مع خالص تحياتى ليكى بالتوفيق
تقبلى مرورى
واتمنى تنورينى

HOSSAM ELMOTAIM يقول...

السلام عليكم
الأخت الكريمة
صدقتم والله .. فجميعنا يحتاج لسمكة قرش ..( بس تكون صغيرة) .. حتي نتحرك وتنشط الهمم .. إلا من رحم ربي
مدونتك طيبة وإن شاء الله متابع بإستمرار
تحياتي

ADAM يقول...

السلام عليكم

هو أنا معاكي إنهم محتاجين لسمكة قرش


بس مش عشان تحركهم

عشان تريحنا منهم


أنا لو مسئول والشعب عمل كده


هجوعه من السمك

وأخليه يتمنى يشوف السمك

ولو ميت

ساعتها لما الشعب يحترم نفسه ويراعي ظروف بلده

اللي مش مساعدة المسئول إنه يقدم

السمكة الطازة اللي جاية له بتتحرك

هبدأ أسعى جاهدا في بيع السمك

بأعلى أسعار

وأوفر قدر المستطاع

ثمن السمكة القرش اللي كنا بنأجرها

والمية والعمال اللي هيحطوا السمك

في الحوض ده ويشيلوها منه



عشان السعب يتعلم الأدب

طبعا ده بالتعاون مع الشركات اللي معانا في السوق

اصبري بس دا أنا هعمل عمايل

بس أبقى مسئول بس


تحياتي أختي العزيزة


آدم

الفاتح اليعقوبي يقول...

السلام عليكم
ههههههه
الواحد بيتخيل ازاي لو الكلام ده حصل في مصر كنت هتلاقي البياعين بيقولوا عن ابوهم ماكلوه طازة احنا شغالين عن اللي خلفوهم وشتايم وقلة ادب من ده كتير الا من رحم الله
كنت امبارح راكب ميكروباص فبتاع الميكروباص شاف شاب صيني ماسك شنطة كبيرة علي قلبه
فقام شتمه كعادة بتوع الميكروباص عندنا وقال يعني سايب بلده عشان يجي يشحت عندنا فطبعا ده عادات الشعب المصري طالما انه ميعرفش حاجة فيحقر من شانها
يعني مثلا الصينين اللي هنا دول وبيلفوا علي البيوت دول بيعملوا حاجة اسمها بحوث تسويق يعني بيعرفوا زوق المستهلك المصري عشان لما يصدروا لينا حاجة يبقيو عارفين ذوقنا ايه وبنفضل السعر ولا الجودة واي المنتجات لها تاثير عليه وكده فطبعا اللي عندنا في البلد فاكرينهم جايين يشحتوا طب علي ايه يارب
وحتي كان عندنا دكتور بتاع مادة اسمها ترويج يقولك التاجر المصري للاسف تاجر فاشل وبتوع الشام احسن مننا بكتير في حكاية التجارة
وعن اليابان فبرضه بدرس مادة اسمها ادارة دولية افضل سياسة تصديرية علي مستوي العالم كله هي الادارة التصديرية الخاصة باليابان وهي تسبق الاتحاد الاوربي وامريكا
تعرفي يااستاذة ليه
لانهم عندهم حافز زي ماحضرتك قلتي
ولديهم شعور بالانتماء للمكان الذي يعيشون فيه فيريدون ان يصلحوا منه
وبيحلموا مشكلتنا الكبيرة دلوقتي اننا بطلنا نحلم
يعني التاجر بتاع السمك الصغير اللي عندنا هو اخره كده عمره ماحلم انه يكون صاحب شادر او صاحب مصنع تعليب اسماك هو حلمه عيشة هنية وانه يموت مستور
والله المستعان
والسلام

mayada يقول...

عارفه يادكتوره الناس دي
تستحق اللي هي فيه
بطرف النظر عند الابداع والابتكار واستخدمم الامثل للعقل
وربط بالواقع
والمشكله الاخطر عندنا ان الميه بقت ملوثه
فالسمك (الموظفين ) ميت ميت لامحال

HANY YASSIN يقول...

موضوع جميل جداً
طريقة تفكير عبقرية اقل ما توصف
خالص تحياتى لحضرتك على الموضضوع المحترم ده
هانى يس

قلب أبيــض يقول...

بسم الله

السلام عليكم


والله هذا التجربة اليابانية
اتمنى ان يقراها كل الشباب
وان يقرأها كل شاب يريد التميز

والتقدم



والله تجربة ممتازة

كما المدونة

موفقين دائما


ارق تحياتى
قلب ابيض

أم أحمد المصرية يقول...

صديقتي اميمة
ما اجمل القصة و ما اجمل مغزاها
فعلا انا جربت الكلام ده شخصيا مرة كسمكة في الخزان و مرة كصياد يريد للسمك ان يظل متحركا و رأيتالنجاح في الحالتين
تحياتي علي حسن اختيار القصة

نور يقول...

ياااه

جميلة جدا .. فعلا نحن بحاجة دائمة للتحفيز

ولكن اعجبني الشعب الياباني .. ناس عندها زوق ... مش زينا اي حاجة بناكلها ... lol

دمتي بخير معلمتنا الفاضلة

الباحث عن الحقيقة يقول...

تفكير هايل
مش قصدي بس اليابانيين
قصدى حضرتك
وربطك بين الفكرتين
أحييكى يا دكتورة اميمة
بوست جميل وذكى جدا

طارق الغنام يقول...

الدكتورة الرائعة اميمة
ماشاء الله على الربط بين قصة الاسماك واليابانيين وبين الموظف والحكومة او مايتبعة .. ولكن لى نقطة صغيرةوهى اهم من الحافز وهى الضمير .. غندما يكون الضمير صاحى ستجدى الموظف يبدع فى مكانة كما ابدع اليابانيون ولكن هناك بعض الضمائر مهما تعطى لها من حافز تظل هامدة ..
تقبلى تحياتى
ومتعك الله بالحب والصحة والسعادة

أحمد عبد العاطي يقول...

في دعوتنا نحن نبحث عن سمكه القرش كمربية كقائدةكمرشده للمجتمع لكننا أحيانا نكتفي بدور السمك الميت ونعزف علي ألحان الآخرين
دمتم موفقين ومبدعين
التعليق التالي من زوجتي:
وحشتيني جدا يا أميمه وكان نفسي أهنيك علي النت برجوع زوجك بالسلامة وإن شاء الله نلتقي قريبا

drpharma يقول...

يادوك الحافذ عند المسلم داءما موجود بس احنا نفكر

طالبه الفردوس يقول...

جزاكى الله خيرا د.اميمه على الموضوع الجميل والمدونه الاجمل وهذه اول زياره ليا الى مدونتك

عندك حق فعلا احنا ملينا وطهقنا من روتين حياتنا الممل وده السبب الرئيسى لتخلفنا الاقتصادى والتعليمى وفى التفكير
وربنا يرحمنا برحمته

خديجة محسن "لؤلؤة الاسلام" يقول...

فعلا يا ريت كل الناس عندها قوة الارادة ديه و ان فعلا لو كل واحد شغل عقله و فكر شويه بجد كل المشاكل هتتحل