الجمعة، 23 مايو 2008

مسامير كان هناك ولد عصبي و كان يفقد صوابه بشكل مستمر فاحضر له والده كيساً مملوءاً بالمسامير و قال له يا بني أريدك أن تدق مسماراً في سياج حديقتنا الخشبي كلما اجتاحتك موجة غضب و فقدت أعصابك و هكذا بدأ الولد بتنفيذ نصيحة والده فدق في اليوم الأول 37 مسمار ولكن إدخال المسمار في السياج لم يكن سهلاً فبدأ يحاول تمالك نفسه عند الغضب و بعد مرور أيام كان يدق مسامير أقل و بعدها بأسابيع تمكن من ضبط نفسه و توقف عن الغضب وعن دق المسامير. فجاء إلى والده و أخبره بإنجازه ففرح الأب بهذا التحول: وقال له ولكن عليك الآن يا بني باستخراج مسمار لكل يوم يمر عليك لم تغضب به و بدأ الولد من جديد بخلع المسامير في اليوم الذي لا يغضب فيه حتى انتهى من المسامير في السياج فجاء إلى والده و أخبره بإنجازه مرة أخرى فأخذه والده إلى السياج و قال له يا بني انك حسنا صنعت ولكن انظر الآن إلى تلك الثقوب في السياج .. هذا السياج لن يكون كما كان أبدا أضاف عندما تقول أشياء في حالة الغضب فإنها تترك آثار مثل هذه في نفوس الآخرين تستطيع أن تطعن الإنسان وتخرج السكين لكن لن يهم كم مرة تقول أنا آسف لأن الجرح سيظل اثره باقي.

هناك 14 تعليقًا:

د/أبا يحيى وادم يقول...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
جزاكم الله خيرا يا دكتوره اميمه
أولا الموضوع رائع
لو نظرنا فعلا سنجد ان هناك امور قد نندم عليها ونالجها فيما بعد ولكنها تركت فينا اثر وان لم يكن فينا فسيكون فى غيرنا
فمثلا الحكمه فى معناها اننا نملك كلماتنا حتى أذى خرجت منا أصبحت ليست ملكنا
هناك جراح لا تلتئم قد يسببها الغير
الاسلوب الذى أتبعه الاب فى محاوله تغيير هذه الصفه لدى الابن اسلوب جميل بجد
جزيتم خيرا كثيراوبورك لكم فى أبنائكم وكل ابناء المسلمين
والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته
أخوك الاصغر
أحمد جمال

Dr-hema يقول...

السلام عليكم

حضرتك كلامك تمام

الغضب كالصاعقة من الشيطان

ومن أنفسنا ويأتى ليصفع بكل شىء

فى لحظة لا نملك فيها التحكم فى أنفسنا

وجرح الغضب أصعب من جرح السنام لانه لا يلتئم


د/هيما

الربان يقول...

تحياتي

طريقة جميلة و وسيلة مهذبه رائعة للنصح و التوجيه...هذا ما نريده من الاباء و الامهات...الموعظة الحسنه بعيدا
عن التشنجات و العصبية في توجيه ابنائنا لتلافي اخطائهم...

تعلمت شيئا جديدا لدي حضرتك...فجزاك الله خيرا...

تحياتي و شكري و تقديري

Zika يقول...

موضوع كويس
رغم انه بارضه ممكن يصلح الحيطه اللي هو بوظها دي بانه يدهنها من اول وجديد
مش مشكله يعني
تحياتي

خديجة عبدالله يقول...

لفتة مهمة فعلا ..لعلنا نفقه

جزاكى الله خيرا خالتو الحبيبة وتقبل الله منك ونفع بك

قرأتها ذات مرة وتأملت فيها كثيرا أعاننا الله علي أنفسنا
الغضب شىء مؤلم فعلا ولا تكمن مشكلته في الغضب نفسه ولكن في الأثر المترتب عليه
أسلوب الأب مؤثر فعلا لقد حاكي عقل ابنه وبرهن له بالدليل المادى الملموس

الفاتح الجعفري يقول...

معني عميق جدا ,واسلوب رائع ماشاء الله , قال رسول الله "وتبسمك في وجه اخيك صدقة"
وجاء رجل الي النبي صلي الله عليه وسلم وقال اوصني يارسول الله قال لاتغضب فقال اوصني قال لاتغضب فقال اوصني قال لاتغضب
-----
وكما قيل الغضب حماقة ,اللهم آتي نفوسنا تقواها وزكها انت خير من زكاها
وجزاكم الله كل خير

بلسم الجراح يقول...

فعلاً أحياناً نحتاج إلي أكثر من الأسف لنعبر عن الأسف
جزاكم الله خيرا

أميمة كامل يقول...

د/أحمد جمال

وعليكم السلام و رحمة الله وبركاته

كنت فاكرة انك دمياطى دمياط بنها

عموما انت تشرف أى مكان تنتمى اليه

أشكرك على الحكمة

اننا نملك كلماتنا حتى أذا خرجت منا أصبحت ليست ملكنا

وعليكم السلام و رحمة الله وبركاته

************************
د/هيما

وعليكم السلام و رحمة الله وبركاته

كلمة أثرت فى أشكرك عليها جدا

وجرح الغضب أصعب من جرح السنام لانه لا يلتئم

دمت بخير
***********************
الربان

كيف حال السفينة؟

أظنها بخير تحت قيادتك

وفعلا أنا التى أتعلم منكم الكثير

حفظك الله ودمت بخير

**********************
zika
أتفق معك بشأن الجدار

يمكن دهانه ثاتية

هذا يصلح للجماد الجدار الحيطة

فماذا عن الانسان؟

**********************

دوجة الرائعة

فعلا أسلوب الأب متميز و تربوى

واتخذ فيه المنهج التجريبى

ليعمق السمة التى يريد غرسها فى ولده

أسعدنى مرورك
**************************
الفاتح الجعفرى

أهلا بك

وجزاك الله خيرا على ان ذكرتنا بالحديث

الكريم

وندعو الله ان نكون ممن يملك نفسه عند

الغضب

واللهم آميين
***********************
بلسم الجراح

كلمتك مؤثرة جدا


فعلاً أحياناً نحتاج إلي أكثر من الأسف لنعبر عن الأسف

جزاك الله خيرا

وسعدت بمرورك

ايمان العزب يقول...

ااه لو كل واحد منا اتخيل ان الكلمة الجارحة مسمار يدق فى مشاعر من نجرحهم
ربما مشاكل كتير كانت انتهت قبل ما تبدأ،
علشان كده التسامح صفة رجل من اهل الجنةيبيت ليلته لا يجد فى قلبه شئ على احد.انك تسامح يعنى تداوى جرحك بنفسك
واكيد ده نوع من الجهاد،
جزاك الله خيرا يا أميمة.

فليعد للدين مجده يقول...

تشبيه رائع
شكرا لك يا دكتورة

فعلا الكلمات تترك أثرا
قد لا يمحوه الزمان
ولهذا أمرنا الله عز وجل أن نختار أحسن الكلمات

قال تعالي (وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن إن الشيطان ينزغ بينهم)

وفي هذا يقول الشاعر

وجرح السيف تأسوه فيبرأ
وجرح الدهر ماجرح اللسان

جراحات الطعان لها التئام
ولا يلتام ما جرح اللسان

أميمة كامل يقول...

حبيبتى د/ ايمان

السلام عليكم

فعلا حبيبتى حبب الله و رسولنا الكريم

صلى الله عليه وسلم الينا العفو

والتسامح

وذكرت الأحاديث كثيرا من الفضل لمن

يعفو ويصفح

وذلك كان لصعوبة وعمق الجرح الذى يحدث

فى النفس

وهنا نذكر قول الشافعى رحمه الله

من استغضب فلم يغضب فهو حمار

ومن استرضى فلم يرض فهو شيطان

فلا تكن حمارا أو شيطانا

جزاكم الله خيرا

أميمة كامل يقول...

د /ايهاب

الأخ الكريم

نتعلم منكم دائما

فجزاكم الله خيرا وصدقت يافندم

فعلا الكلمات تترك أثرا
قد لا يمحوه الزمان

أخت مسلمة يقول...

معني جميل جدا
وصدق الحبيب المصطفي صلي الله عليه و سلم حين أوصي
" لا تغضب لا تغضب لا تغضب"
جزاكم الله خيرا

Zika يقول...

أنا بارضه قصدت الانسان
انه حتي اعظم الذنوب ربنا بيغفرها
يبقي اكيد يقدر الانسان يصلح اي غلط هو عمله في حياته مهما كان الغلط ده ايه
تحياتي